الخطيئة المغفورة

384

تحضر المرأة في رواية عبير عودة ‘الخطيئة المغفورة’ كنموذجٍ للمرأة الصلبة المنخرطة في المجتمع، متحديةً عراقيل الموت الذي يحيط الفلسطيني.. تسلط الرواية الضوء على مراحل معينة من عمر البطلة ‘سلمى’، بمشهدية مكثفة تتقاطع وأيدلوجية فلسفية ميتافيزيقية تبحث في كينونة الموت الذي يهب الحياة، الموت الذي يعتصر أفئدة من هم بالقرب ولكنه يجلد الإنسان ويشد من عزيمته ليقف مجدداً على قدميه ويكمل المسير رغم التشققات والقروحات التي أصابت القلب بالعطب..

للقراءة اضغط هنا الخطيئة-المغفورة